الحفاظ على صحة الكلى - كيف تحافظ على كليتك من الفشل الكلوي

الحفاظ على صحة الكلى - كيف تحافظ على كليتك من الفشل الكلوي
الحفاظ على صحة الكلى - كيف تحافظ على كليتك من الفشل الكلوي



الكليتان من أهم أعضاء الجسم، فهي تنقي الدم من السموم والفضلات عن طريق إفراز تلك الأشياء في البول، وعملية تنقية الدم وإفراز البول ليست عملية بسيطة، بل هي عملية معقدة جدا، ولأثبت لك ذلك أنظر إلى معاناة مرضى الفشل الكلوي مع عملية الغسيل الكلوي، وكيف يعيشون حياة صعبة بسبب فشل عمل هذين العضوين المهمين، وانظر كم أن عملية الغسيل الكلوي تتطلب أجهزة معقدة جدا، ورغم ذلك لا تبلغ كفاءة الكليتين العاديتين، وبما أن الوضع كذلك، كان علينا أن نخبر زائر الموقع عن سؤاله: كيف أحافظ على صحة الكلى؟  وما يفيد الكلى وما يضرها، فاقرأ معنا المقال إلى آخره لتعرف كيف تحافظ على كليتك من الفشل الكلوي.


ماذا يضر بالكلى؟


ارتفاع ضغط الدم

قبل أن نتحدث عن العادات والطعام  الذي يفيد الكلى أو يضرها علينا أن نعرف ما حالة الجسم والدم النافعة والضارة للكلى، فللحفاظ على صحة الكلى يجب الحفاظ على ضغط دم صحي يبلغ حوالي 120/80 فضغط الدم المرتفع يمكن أن يسبب ضررا للكلى، ويكون تأثير ضغط الدم المرتفع على الجسم أكبر، إذا كان مقرونا بمرض السكري، أو أمراض القلب، أو ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، ويبدأ مرض ارتفاع ضغط الدم من 140/90 فما فوق، فإذا كنت مصابا به عليك دائما أن تقيسه وأن تتابعه؛ لصحة الكليتين وصحة أعضاء الجسم الأخرى

ارتفاع السكر في الدم

مرضى السكري، والحالات التي تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، ربما تصاب كلاهم بضرر، حيث إن ارتفاع نسبة السكر في الدم يجعل الكليتين تبذلان مجهودا أكبر لتنقية الدم، وبعد سنين من الإجهاد ربما يصل الضرر لمرحلة تهدد الحياة.

قلة الماء والجفاف (dehydration)

قد يؤدي الجفاف إلى ترسب حصوات الكلى، كما أن شرب الماء يساعد على تنظيف الكلى من السموم والصوديوم، ويقلل احتمالية الإصابة بأمراض الكلى المزمنة، وكم الماء الذي يحتاجه الجسم يختلف باختلاف كثير من العوامل مثل الطقس والجنس، والصحة العامة، وفي المتوسط حاول أن تشرب من لتر ونصف على الأقل في اليوم إلى لترين.

التدخين

أثر التدخين السيء ليس على الرئتين فقط بل له تأثير على أعضاء أخرى منها الكليتين؛ فالتدخين يدمر الأوعية الدموية في الجسم. وهذا يؤدي إلى إبطاء تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم وإلى الكليتين، كما أن التدخين يزيد احتمالية الإصابة بسرطان في الكلى.

المسكنات

إذا كنت تتناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية بانتظام ، فقد تتسبب في إضرار وتلف الكلى. يمكن أن تتسبب الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) ، بما في ذلك الأيبوبروفين والنابروكسين ، في إتلاف الكلى إذا كنت تتناولها بانتظام للألم المزمن أو الصداع أو التهاب المفاصل.

فوفقا لمؤسسة الكلى الوطنية National Kidney Foundation، لا ينبغي تناول هذه الأدوية لأكثر من 10 أيام للألم ، أو أكثر من ثلاثة أيام للحمى. فمثلا قد يؤدي تناول أكثر من ثمانية أقراص من الأسبرين كل يوم بانتظام إلى تقليل وظائف الكلى بشكل مؤقت أو دائم.

أطعمة تحافظ على صحة الكلى

عادة ما يكون النظام الغذائي للحفاظ على صحة الكلى عند الإصابة بمرض كلوي مبنيا على اجتناب الأطعمة المضرة لها، إلا أن هناك أطعمة مفيدة لصحة الكلى أيضا، منها على سبيل المثال:
  • الأسماك: حيث تعد الأسماك مصدرا جيدا للبروتين، كما أنها تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية المضادة للالتهابات، فرغم أن الأسماك تحتوي على نسبة متوسطة من الصوديوم والفسفور، إلا أن أنواعا مثل سمك التونة والسلمون، تحتوي طبيعيا على كمية قليلة منها.
  • الفلفل الأحمر: يعد الفلفل الأحمر مصدرا جيدا لكثير من الفيتامينات والألياف ومضادات الأكسدة، كما أنه قليل في الصوديوم والفسفور والبوتاسيوم
  • التوت: التوت قليل في السكر والسعرات الحرارية وغني بالألياف، كما أن له خصائص مضادة للأكسدة والالتهاب، وأيضا قليل في الصوديوم والبوتاسيوم والفسفور بشكل طبيعي

أطعمة يجتنبها مرضى الكلى

إذا كنت مصابا بمرض كلوي عليك الحد من كمية الصوديوم والبوتاسيوم والفسفور في طعامك، وذلك عن طريق تقليل الملح أو عدم وضعه في الطعام أثناء الطبخ أو الأكل، واجتناب الطعام الغني بالبوتاسيوم مثل الموز والأفوكادو والطماطم، وعلى العموم هذا موضوع يطول فيه الكلام وليس موضوعنا الأساسي عن طعام مرضى الكلى، وعلى مريض الكلى أن يراجع الطبيب ويحدد معه نظاما غذائيا يناسبه.

المصادر

يوسف صلاح الدين
بواسطة : يوسف صلاح الدين
طالب مصري في كلية الطب في كلية الطب جامعة الإسكندرية وكاتب مقالات على موقع الطبيب العربي
تعليقات